منتدى غرباء | منبر الأنصار
حياكم الله لا تنسى احتساب النية
منتدى غرباء | منبر الأنصار
حياكم الله لا تنسى احتساب النية
منتدى غرباء | منبر الأنصار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى غرباء | منبر الأنصار

منتدى غرباء | منبر الأنصار
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

هل تريد معرفة مجددون الاسلام في القرون الماضية ؟ هل تريد معرفه نبذه عن تاريخهم العظيم ؟تابع معنا سلسله مجددون الاسلام قسم تاريح والسيرة

تابعو معنا دروس و شروح لمتون طالب العلم قسم العقيدة

معا لاحياء سنة النبي من خلال تعرفنا على السنن المهجورة والمنسية في قسم علوم الحديث

ركن علمتني اية قسم القران الكريم

سبحان الله و بحمده عد خله ورضى نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
g>r />الفاظ كفرية خطيرة يجب ان تصحح قسم مطويات و رقائق ايمانية>

 

 من هي المناضلة ليلى خالد . .. السيرة الذاتية ل المناضلة العربية التى تهوى خطف الطائرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رؤيا العراقية

رؤيا العراقية

عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 17/02/2017
الموقع : الولايات العربية المتحدة

من هي المناضلة ليلى خالد . .. السيرة الذاتية ل المناضلة  العربية التى تهوى خطف الطائرات Empty
مُساهمةموضوع: من هي المناضلة ليلى خالد . .. السيرة الذاتية ل المناضلة العربية التى تهوى خطف الطائرات   من هي المناضلة ليلى خالد . .. السيرة الذاتية ل المناضلة  العربية التى تهوى خطف الطائرات Icon_minitime1السبت فبراير 18, 2017 2:00 pm

امرأة فلسطينية بسيطة، متفائلة دائمًا، لكن هذا التفاؤل الذي يشع

من عينيها لا يخلو من نظرة حزن على مستقبل وطنها الذي بذلت كل

جهودها لاسترداد ترابه من المغتصبين، فقد تخلت عن المشاعر

النسائية الطبيعية لكل امرأة من أجل وطنها، فنبذت الرقة والنعومة

لتحمل السلاح، وتخلت عن الأمومة لتكون مناضلة تدافع عن وطن هي إحدى أبنائه.

ولدت ليلى خالد في في حيفا، فلسطين وعاشت هناك حتى السن

الرابعة، إلّا أنها هُجِّرت هي

وعائلتها قسرياً – تاركين خلفهم والدها- من قريتها إلى لبنان في

عام 1948. عندما بلغت

ليلى عامها الخامس عشرة انضمت إلى حركة القوميين العرب. ومن

ثم استقرت في الكويت لفترةٍ من الزمن وعملت هناك كمُدّرِسة حتى

1967، أي إلى أن قام جورج حبش بتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير

فلسطين، كجناحٍ لحركة القوميين العرب في فلسطين. وذلك بهدف

التأسيس للمقاومة المسلحة من أجل استعادة الأرض. وقتها قررت

ليلى ترك الكويت والانضمام للجبهة على أمل مواصلة النضال ضد

العدو الصهيوني، وخصوصاً بعد ضياع الأراضي الفلسطينية في الضفة
والقدس للصهاينة، إثر هزيمة الدول العربية في حرب الأيام الستة

معهم.

29 آب 1969 وخطف الطائرات ◀◀

لم يكن هدف ليلى من اختطاف الطائرة إلحاق الضرر بالمدنيين الذين

كانوا يستقلّون تلك الطائرة. إنما كان هدفها، كعضو في الجبهة

الشعبية لتحرير فلسطين، هو لفت نظر العالم إلى القضية

الفلسطينية. وهو ما حصل بالفعل، فقد أحدثت عملية الاختطاف هذه،

التي غيّرت فيها ليلى وجهة الطائرة من تل أبيب إلى دمشق، أصداءً

واسعة، تسببت بإعادة أنظار العالم إلى القضية الفلسطينية وإلى

الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني من قبل الاحتلال

الاسرائيلي.
◀◀
أمّا على المستوى الشخصي، فهدف ليلى من اختطاف تلك الطائرة

كان رؤية حيفا، وهي المدينة التي هُجِّرت منها ليلى وعائلتها قسرياً

من قبل الإحتلال الإسرائيلي عندما كانت تبلغ من العمر أربعة

سنوات.
◀◀
وعن شعور ليلى عندما بدأت الطائرة بالتحليق فوق فلسطين، تقول

شادية أبو غزالة -وهو الاسم الحركي لليلى خالد :

” لحظتها رأيت وجه أبي المتوفى مبتسماً، وكأنه يقول لي الله معك

ويحميك. إنك تحققين حُلماً لم أستطع أن أشهده حيّاً. وتذكرت حينها

كيف أن أبي مات دون أن يرى والدته التي بقيت في فلسطين، وذلك

على الرغم من أنه في عام 1964 انتظر ثلاثة أيام بلياليها على

بوابة مندلبوم في القدس ليلتقيها.”
◀◀

حاولت ليلى ورفيقها النيكاراغوي باتريك أرغويلو فيما بعد اختطاف

طائرة “العال” الاسرائيلية، ضمن عملية خطف متزامن لأربع طيارات

كانت قد خططت لها الجبهة الشعبية، بهدف استخدامها كورقة ضغط

للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال. وقامت ليلى
بالتزوّد بجواز سفر هندوراسي وبإجراء عمليات تجميلٍ لوجهها،

بهدف تغيير ملامحها، وذلك بعد أن أصبحت معروفة لدى جميع

الأجهزة الأمنية حول العالم. إلّا أن هذه العملية فشلت وذلك بسبب

تخلّف إحدى رفقائها، واستشهاد رفيقها الآخر أرغويلو الذي تم اغتياله
من قبل الإسرائيليين.

◀◀
اعتقلت ليلى في لندن، إلّا أن رفاقها في الجبهة قاموا باختطاف

طائرةٍ أُخرى بهدف الضغط على السلطات الإنجليزية للإفراج عنها.

وبالفعل أُفرج عن ليلى بعد مرور 28 يوماً فقط على إعتقالها.

تقول ليلى في موضوع النضال والإرهاب:

“الإرهاب هو قدوم هؤلاء الناس وسرقتهم لأرضنا، وتهجيرنا قسرياً

منها، ومن ثم إجبارهم لنا على العيش في الخيم. أمّا النضال فهو

يعني استخدامنا لكل الوسائل المتاحة لمقاومة هذا الإرهاب ولايقاف

جميع تبعاته على شعب حيفا،
◀◀
مازالت ليلى خالد، تواصل نضالها السياسي بين رفاقها في الجبهة

الشعبية لتحرير فلسطين حتى اليوم، حيث تشغل منصب القيادة في

المكتب السياسي، وتعيش في الأردن بجانب زوجها وولديها، وهي لا

تزال تحلم بالعودة إلى ديارها حتى لو أصبح منزلها هناك مجرد ركام.

تم نقله من مصادر عديدة بتصرف *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هي المناضلة ليلى خالد . .. السيرة الذاتية ل المناضلة العربية التى تهوى خطف الطائرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى غرباء | منبر الأنصار :: مكتبة المنتدى :: تاريخ وسيرة-
انتقل الى: